شبكه TLW

اهلا بكم في Tlw
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الموسم الاول الحلقه #1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 20/04/2018

مُساهمةموضوع: الموسم الاول الحلقه #1   الجمعة مايو 04, 2018 12:18 am

ركضت امينه مذعوره الى بيت الشيخ غصوب وهي تصرخ
- يا شيخنا , يا شيخنا
فكان الشيخ واقفا امام منزله يسمع صوتها وهي تصرخ ثم توقفت امامه تنفست قليلا ثم قالت للشيخ
- شيخنا ان رجال السيده سماهر يلاحقون ابنتي كرلين
فرد عليها الشيخ غصوب ب استياء
- لماذا الم تترك العمل مع الارهابين الذين في الجبل ماذا يرودون منها
- ايوب معاون السيده سماهر يحرض اهل القريه عليها لانها كانت مع الارهابين
-الويل لهم هم وسيدتهم يدعون انهم يحاربون تلك المنظمه الارهابيه لكني على يقين باَنهم شركاء فيها
- ما العمل يا شيخنا
- عودي الى منزلك انا سوف ابحث عنها بمساعده اهل القريه الموثوقين @
كانت فاطمه تساعد ليلى في تنظيف المنزل واعمال اخرى واَثناء عملها تقدمت ليلى من فاطمه وقالت
- شكرا لك يا ابنتي فاطمه على مجهودك معي لولاك لما انهيت كل هذا العمل قبل عوده ابني تيمور من المدينه , هو ينتظر عودته ليتزوجك
انزلت فاطمه راَسها الى الارض خجله وقالت
- ان شاء الله يعود سالما لنا فقد انتظرته كثيرا
واثناء حديثهما قرع الباب بقوه فاَسرعت ليلى لتفتح الباب فتفاجاَت ب وجود كارلين على الباب@
عاد ايوب الى السيده سماهر هو ورجاله فارغ اليدين ثم تقدمت السيده سماهر منه وقالت
- لما لا ارى تلك الخائنه كارلين معك
- لانها استطاعت الهرب ولكني ما زلت ابحث عنها
- اسمعني جيدا يا ايوب , علينا ان نلاحق هذه الفتاه لكي نظهر امام اعين القريه اننا نكافح الارهابين ايضا والا فلن نسلم من السنه اهل القريه وخاصه الشيخ غصوب
ثم صمتت للحظه ونادت بلال مساعدها الثاني وامرته قائله
- اخبرت ابنتي فاطمه مليون مره ان لا تذهب الى بيت ليلى تلك فهي لن تتزوج ابنها التيمور ذاك بل سوف ازوجها ل ايوب
ثم ضحك ايوب وارتسمت ضحكه عريضه على وجهه
فقال بلال للسيده
- سوف اذهب على الفور سيدتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ttlw.yoo7.com
 
الموسم الاول الحلقه #1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه TLW :: story of timor-
انتقل الى: